arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

للوقوف على سبب إصابة الأطفال الخُدّج به 

محاولات لاكتشاف التوحُّد مبكرًا بـ"مسح أدمغة" حديثي الولادة

لايف ستايل

لايف ستايلمحاولات لاكتشاف التوحُّد مبكرًا بـ"مسح أدمغة" حديثي الولادة

التوحُّد
لندن - لايف ستايل

وأمل باحثون في أن يسمح لهم مسح أدمغة حديثي الولادة، في يوم من الأيام، بالبحث عن علامات قد تتيح تشخيص إمكانية الإصابة ب التوحد في مرحلة الطفولة.

وأجرى علماء دراسة جديدة لمحاولة إنشاء خارطة دماغية قد تسمح لهم بتشخيص حالة التوحد لدى الأطفال حديثي الولادة، وجدوا فيها أن الأطفال الخدّج لديهم عدد مفرط من الخلايا العصبية وغيرها من البِنى في قشرة الدماغ، وهي منطقة الدماغ المسؤولة عن تنظيم العمل العقلي.

ويمكن أن يؤثر عدد مفرط من العصبونات في الدماغ على التواصل بين الخلايا العصبية، التي ترتبط باضطرابات طيف التوحد (ASD).

ويعتقد أن الأطفال المولودين في الموعد المحدد للولادة الطبيعية يتخلصون من هذه العصبونات خلال الربع الثالث من الحمل، وهذا قد يفسر سبب انتشار التوحد في الأطفال المولودين في وقت مبكر من موعد الولادة.

أقرا ايضًا:

فتح "الأوعية الدموية" في الدماغ قد تنقذ ذكريات مرضى "ألزهايمر"

وقال الدكتور هاو هوانغ، وهو باحث في قسم الأشعة، والمشرف على الدراسة التي أجريت في مستشفى الأطفال بفيلادلفيا، إن هذه القياسات توفر القدرة على الكشف عن المؤشرات الحيوية لاضطراب طيف التوحد، ما يسمح بالتشخيص المبكر وربما التدخل العلاجي المبكر أيضا.

والتوحد هو حالة مزمنة يتعايش معها المصاب طوال فترة حياته وتؤثر على كيفية اتصاله وتفاعله مع الآخرين.

ومن خلال النتائج التي كشفت عن وجود تشوهات أكبر في أدمغة الأطفال الخدج وعدد أكبر من الخلايا العصبية، يعتقد الباحثون أنهم يستطيعون إنشاء خارطة تتنبأ بالتوحد لدى المواليد الجدد.

وما تزال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان تشخيص هؤلاء الأطفال باضطراب في النمو، مستمرا، ولذلك، يخطط الباحثون لمتابعة الأطفال وتحديد ما إذا كانوا قد أصيبوا بالفعل بالتوحد عند بلوغهم عمر السنتين.

كما يأمل العلماء في وضع نموذج ل الدماغ على الكمبيوتر لإظهار التغيير في هيكل الدماغ مع مرور الوقت، وكيف يمكن أن يرتبط هذا بالتوحد.

وقد يهمك أيضًا:

 علاقة "الإندومي" بالإصابة بسرطان المخ وتلف الخلايا العصبية

النشاط البدني يُحسّن وظائف الدماغ والذاكرة في سن الشيخوخة

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولات لاكتشاف التوحُّد مبكرًا بـمسح أدمغة حديثي الولادة محاولات لاكتشاف التوحُّد مبكرًا بـمسح أدمغة حديثي الولادة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 11:07 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 12:17 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل مكياج عيون سموكي ملوّن لحفلات 2020

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

انجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"

GMT 12:18 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

زيت جوز الهند لتسريحة الشعر المووج بدلاً من "الجيل"

GMT 14:43 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

اغنية آمال ماهر ”اللي قادرة” تحذف من اليوتيوب

GMT 06:24 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

عائشة بن أحمد تؤكد أنها حلمت بالعمل مع تامر حسني

GMT 16:49 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض "ما وراء المحيط" في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 12:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على حقيبة هيرمس هيمالايا التي تخطت كل التوقعات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ديكورات منزلية بسيطة صنع يديكِ