arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

البيت الكبيرالمزيد

الرئيسية

بقلم - عزة العمد

البيت الكبير

لايف ستايل

البيت الكبير

بقلم - عزة العمد

لم أصادف أحدًا من الأصدقاء إلا ويعرج في حديثه عن ذكرياته الجميلة في بيت العائلة ، لا أجلس مع أحدًا من اخوتي وأهلي واقاربي إلا ونستجمع ذكرياتنا وأيامنا وطفولتنا في بيت الأجداد ، ونتبادل القصص والصور القديمة والحكايات المنسية أو المخفية في حينها ، دائمًا وفي معظم الجلسات الاجتماعية يكون القاسم المشترك بين أحاديث الناس هو حديث الشجن والذكريات والحنين لماضي جميل وأيام لاتنسى.

لا اعتقد أن أي إنسان عاش في أسرة جميلة بين أب وأم وأخوه وإخوات وأجداد وأعمام وأخوال ، لا اعتقد أنه لم يعش أجمل أيام حياته ولم يحمل معه إلا أفضل الذكريات وأحلى الصور والقصص والمغامرات ، دائمًا ما يكون بيت الأهل هو الحضن الدافئ للجميع ، فبوجود الأطفال يكون يعج بالحياة والضجيج والفوضى والألعاب ، وعندما يكبرون يملؤون البيت بالنشاط والكتب والدفاتر والأقلام وعلب الألوان والأصحاب ، وعندما يتزوجون يعودون إلى البيت بعائلات جديدة ووجوه جديدة ولكن نفس الطعم واللون ، ونفس الفوضى والضجيج والألعاب ، وهذه الحياة الجديدة بداية لدورة جديدة وعائلة كبيرة أخرى وبيت كبير آخر.

يبقى باب بيت العائلة مفتوحًا للجميع ، لا مواعيد ولا ترتيب لأي زيارة ، ولا موعد لمدبة طعام ، الأوقات متاحة للزيارة والطعام والشراب ، الأسرة مهيأة للنوم والاسترخاء ، الغرف مفتوحة لاستقبال الأبناء والأحفاد وضيوفهم دون إذن أو موعد مسبق ، البستان الذي يرعاه الجد بشجره وثمره يصبح ملعبًا للأحفاد ، ويصبح ظل الأشجار مكان انعقاد المؤامرات والمغامرات ، وتصبح شجرة الياسمين هي مصدر لأغلى الهدايا والعقود.

في بيت العائلة يتوفر دائمًا أنواع الطعام الذي لاتجده في بيتك ، وأنواع المونة الصيفية والشتوية ، تجد أنواع الأعشاب ، فالميرمية لمن يعاني المغص ، والبابونغ لمن يعاني السعال ، اليانسون لمن يعاني الأرق وقلة النوم ، والليمون لمن لديه نزلات البرد ، فصيدلية الجدة دائمًا وفيرة والطبيب دائمًا جاهز للتمريض والتمريج وعمل الوصفات وإعداد الشوربات الساخنة.

في بيت العائلة هناك غرفة المونة والخزين ، يتسلل إليها الأطفال لمحاولة سرقة وتذوق بعض الطعام مثل المربيات ودبس العنب ، وحب الاستطلاع يدفعهم لمعرفة ما بداخل المرتبانات التي وضعتها الجدة بكامل الأناقة والترتيب على رفوف المونة وأحكمت إغلاقها ، فتجد فيها الماكابيس بأنواعها ، والجبن المغلي المطيب بحبة البركة والمسكة ، ترى كرات اللبنة تلمع في الزيت الصافي كاحجار اللؤلؤ ، ترى هناك أكياس الأرز والعدس والبرغل والحبوب وكأنك في في دكان عطارة أو متجر جملة ، وترى الشراشف الملئى بأوراق الزعتر والنعنع المجفف.

في بيت العائلة هناك خزانة يوجد بها أنواع الملابس والغيارات والأحذية من الصيفي للشتوي ومن الولادي للبناتي وبكل المقاسات والألوان ، لايهم الموديل ولايهم التناسق بين الألوان ، ولكن المهم أن تجد أي قطعة تناسب مقاسك لتوفر ملابسك الجديدة عند اللعب بالحديقة أو عند النوم أو لمساعدة الجد في صيانة بعض أثاث المنزل أو مساعدة الجدة في إعداد الطعام.

وعادة ما تكون هذه الملابس هي بقايا ملابس وبيجامات ودشاديش للأبناء المتزوجين أو المغتربين ولا مانع من تداولها بين الجميع ، وطبعًا من يقوم بغسلها وتوضيبها مرة أخرى في الخزانة هي الجدة.

في بيت العائلة هناك دائمًا ركن الأسرار بين الجد والأحفاد أو بين الجدة والحفيدات ، فمن يحمل رسوبًا في أحد المواد الدراسية قبل أن يخبر والديه يلجأ إلى بيت العائلة ليساعدوه في نقل الخبر السيء للأهل ويمنعوا حدوث الصدامات والمشاكل المتوقعة لأن بيت العائلة هو الحصن المنيع والملاذ الآمن للهروب من العقاب ، وفي هذا الركن تصارح الفتاة جدتها بعلاقة جديدة أو باقتراب خطبتها من فتى أحلامها ، وفي هذا الركن تصارح الأم الصغيرة الأم الكبيرة بتأخر حملها لتعينها وترشدها ، إلى كل مايحويه هذا الركن من أسرار ، فهو بئر أسرار حمل قصصًا وهموم وزفرات وأهات أفراد العائلة من كبيرها لصغيرها.

في بيت العائلة يتخرج أطفال الروضة ويجمعون الأصدقاء ويعلقون البالونات ويطفؤون شموع أعياد ميلادهم ، يحملون الهدايا ويفرحون بكعكات ومخبوزات وحلويات الجدة ، ويطيرون فرحا بأطيب وأكلات الجد وينتظرون بشوق سكاكر ومنقرشات العم والخال ، وتكبر البنات بملابس الخالة ومناكير العمة ، ويشعر الأولاد برجولتهم بسرقة عطر الخال أو ملابس الرياضة للعم .

في بيت العائلة يتخرج طلاب الجامعات ويحتفل الأهل بالنجاحات ، وتجتمع الجاهات ، وتعقد القرانات ، وتخرج العرائس إلى الحياة الجديدة ، وتمد الولائم والمأدبات ، تجتمع العائلة في الأعياد والأفراح ، وتلتم أفرادها عند عودة أحد المغتربين من أبناءها فرحًا بالهدايا وشوقًا للقاء الجميع ، ويصبح البيت كالفندق والمطعم ومقر للاجتماعات الفردية والجماعية ، كل هذه المناسبات يحتفل بها بالبيت الكبير كرامة للجد والجدة أصحاب الدار.

 في بيت العائلة ينتظر عودة الأجداد من رحلة الحج ، يجتمع الأحفاد ويخططون لوضع الزينة والأعلام وأغصان الأشجار وأحبال الكهرباء على بوابة البيت الكبير ، والسيدات يعملن على تنظيف زوايا البيت استعدادًا لاستقبال أغلى الناس ، والرجال يتعهدون شراء اللحوم استعدادا للمأدبة الكبرى على شرف عودة الحجاج أصحاب البيت الكبير .

ياله من بيت كبير ، لا تعرف حدودًا لسقفه ولا قاعدة لأرضه ، بيت العائلة مهمًا كان حجمه ومساحته يبقى البيت الكبير في نظر الجميع ، ومهما كان موقعه في المدينه أو القرية أو البادية يبقى ايضًا هو البيت الكبير ، جعل الله بيوتكم دائمًا عامرة بالحب والدفء والفرح.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيت الكبير البيت الكبير



GMT 13:58 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

الهولوجرام والسحر في العصر الحديث

GMT 13:47 2019 الأحد ,05 أيار / مايو

لا بريق أشدمن بريق الحب

GMT 13:50 2019 الأحد ,10 آذار/ مارس

سيدة كل العصور

GMT 12:06 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

سيّدتي لا تصدّقينا

GMT 12:03 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 10:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 11:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 17:19 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

ديتوكس العلاقات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيت الكبير البيت الكبير



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايللا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 11:07 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية
لايف ستايلتركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
لايف ستايلشهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 12:17 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل مكياج عيون سموكي ملوّن لحفلات 2020
لايف ستايلأفضل مكياج عيون سموكي ملوّن لحفلات 2020

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

انجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"
لايف ستايلانجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"

GMT 12:18 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

زيت جوز الهند لتسريحة الشعر المووج بدلاً من "الجيل"
لايف ستايلزيت جوز الهند لتسريحة الشعر المووج بدلاً من "الجيل"

GMT 14:43 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

اغنية آمال ماهر ”اللي قادرة” تحذف من اليوتيوب
لايف ستايلاغنية آمال ماهر ”اللي قادرة” تحذف من اليوتيوب

GMT 06:24 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

عائشة بن أحمد تؤكد أنها حلمت بالعمل مع تامر حسني
لايف ستايلعائشة بن أحمد تؤكد أنها حلمت بالعمل مع تامر حسني

GMT 16:49 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض "ما وراء المحيط" في مهرجان القاهرة السينمائي
لايف ستايلعرض "ما وراء المحيط" في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 12:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على حقيبة هيرمس هيمالايا التي تخطت كل التوقعات
لايف ستايلتعرفي على حقيبة هيرمس هيمالايا التي تخطت كل التوقعات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ديكورات منزلية بسيطة صنع يديكِ
لايف ستايلأفكار ديكورات منزلية بسيطة صنع يديكِ